برشلوني ولو قتلوني
مرحبا بك زائرنا الكريم , يشرفنا أن تقوم بالتسجيل في منتديات برشلوني ولو قتلوني .
تنبيه : الأعضاء فقط من يستطيعون معاينة الصور والروابط في جميع أقسام المنتدى .

برشلوني ولو قتلوني


 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
FC Barcelona


برشلوني ولو قتلوني :: برشلونة أكثر من مجرد نادي :: أخر أخبار برشلونة

شاطر
السبت 11 نوفمبر - 18:47
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Admin
الرتبه:
Admin
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 27758
نقط التصويت على مواضيعك : 1
تاريخ التسجيل : 14/03/2011
العمر : 29
الموقع : barchaloni.football4arab.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barchaloni.football4arab.com


مُساهمةموضوع: ديمبيلي من الضواحي الفرنسية إلى أضواء النجومية



ديمبيلي من الضواحي الفرنسية إلى أضواء النجومية



نشأ أوسمان ديمبيلي في حي مادلين، بضواحي إيفرو الواقعة في منطقة نورماندي الشمالية. ففي طريقه إلى المدرسة، كان كثيراً ما يقف شاهداً
على حوادث حرق السيارات ودوريات الشرطة ومشاهد العنف. ومع ذلك، لم تكن الكرة تفارق قدميه أبداً خلال مرحلة الطفولة. فقد صقل
موهبته من خلال اللعب في الأزقة والشوارع، مع أصدقائه تارة ولوحده تارة أخرى. كانت تلك هي طريقته في الاندماج داخل حي مادلين
الذي انتقل للعيش فيه مع إخوته وأخواته ووالدته فاطيماتا، المنحدرة من أصل موريتاني، بينما كان لا يزال في نعومة أظافره. وفي هذا
الصدد، يقول أحمد وهبي، الذي اكتشف موهبة ديمبيليه في سن مبكر، "إن مادلين حي ينطوي على حساسية كبيرة، حيث يقطنه العديد
من الفرنسيين من أصل أفريقي". ويضيف: "كان أوسمان يبلغ من العمر 6 سنوات عندما رأيته يلعب مع الأصدقاء، حيث لاحظت
على الفور قدرته الكبيرة على التحكم في الكرة... اقترحت عليه أن يأتي للعب في نادي إفرو، وأتذكر أنه سألني ما إذا كان
سيحصل على قميص وسروال قصير، وما إذا كان هناك حكم لإدارة المباراة... وعندما قلت نعم، لاحظت علامات الابتهاج
في عينيه". ومع مرور السنين، أكد ديمبيلي أن شغفه بلعب كرة القدم كان عاملاً أساسياً من عوامل الاندماج الاجتماعي، بل
إنه كان القوة الدافعة في حياته. ويوضح وهبي قائلاً: "سار كل شيء بسرعة، إذ لم يكن لدينا الوقت الكافي لإدراك حقيقة
الأمر. ما زلت أتذكر لحظة وصوله إلى التدريب. لم يفوت أي تمرين". ثم ختم: "كان طفلاً منضبطاً جداً، كان مرتبطاً
بأمه أشد الارتباط. أحياناً كانت تتصل بي والدته لأنه لم يعد إلى البيت بعد التدريب، ولكني كنت أعرف في قرارة نفسي
أنه كان يركل الكرة مع أصدقائه في مكان ما بشوارع حيه".













توقيع : خوان لابورتا






اسْتُأصل القلب والعقل وبدأت 
عملية البحث عن اعضاء شبيهة
نعم شبيهة ! فالإختلاف البيولوجي
يُؤكد انه لا وجود لنسخة مطابقة .



تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة